لشكر يستنجد بشبيبة الحزب من أجل مساندته ضد أعضاء المكتب السياسي

التقى مساء اليوم ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، بالمكتب الوطني لشبيبة الحزب بحضور عبد الله الصيباري الكاتب العام للشبيبة الذي قدم استقالته قبل شهور، وعبر المكتب الوطني للشبيبة عن دعمه للشكر، منوهين بما قام به في تدبير المفاوضات لتشكيل الحكومة.

وأفاد المصدر، أن المكتب الوطني للشبيبة عبرعن دعمه للقيادة الحالية للاتحاد الاشتراكي، مستنكرا نشر الغسيل الداخلي خارج أجهزة الحزب، مؤكدين شجبهم لخروج بعص القيادات ضد المكتب السياسي الحالي، في إشارة إلى توقيع بلاغ من طرف 10 أعضاء بالمكتب السياسي ضد لشكر، يطالبون من خلاله الاتحاديين والاتحاديين بالالتفاف من أجل بناء أدة حزبية على أساس الديمقراطية، والابتعاد عن التسيير الفردي.

يذكر أن مبادرة الموقعين العشرة أخذت في التوسع حيث التحق بها أربعة أعضاء آخرين في المكتب السياسي.