عاجل.. قيادات اتحادية تنفي حديث اليوسفي عن الشأن الداخلي لحزب لشكر

نفى عدد من القيادات الاتحادية التاريخية لحزب الاتحاد الاشتركي، أن يكون عبد الرحمان اليوسفي الكاتب الأول الأسبق للحزب وقائد تجربة التناوب، قد تحدث في التطورات الأخيرة التي يعرفها حزب الاتحاد الاشتراكي، واستنكروا ما كتبه أحمد يحيى الذي قدم نفسه كاتحادي، وأنه التقى اليوم بعبد الرحمان اليوسفي، وأن هذا الأخير “..اعتبر ما يحدث اليوم داخل الاتحاد الاشتراكي، انتصارا و عودة للاتحاد الاشتراكي للأخذ بزمام المبادرة، و على الاتحاديات و الاتحاديين أن يشتغلوا إلى جانب المؤسسة الملكية فيما ينتظرهم من مسؤوليات، أكبر من هذا الضجيج الفارغ المضمون، و عليكم أن تستثمروا الثقة الملكية في أطركم في الاتجاه الصحيح..”.

واستبعد قيادي تاريخي للاتحاد في اتصال مع “الأول”، أن يكون اليوسفي قد قال هذا الكلام، مستدلا على قوله، بأن اليوسفي لم يعد يتحدث في السياسة، وخاصة أمور الاتحاد الاشتراكي، وأن اليوسفي يكتفي بالصمت كلما أراد أحدهم استدراجه للحديث في الموضوع.

وأكد القيادي الاتحادي كلامه، بأنه كان اليوم في زيارة لليوسفي، وقد “تحدثنا في كل مواضيع العالم، إلا موضوع الاتحاد الاشتراكي فقد كان دائما يتجنب التطرق له”.