عاجل.. غليان ضد لشكر بعد حصول الاتحاد على ثلاث كتابات للدولة ولا وزارة

علم موقع “الأول” أن غضبا شديدا يسود قيادات حزب الاتحاد الاشتراكي بسبب ما اعتبروه سوء مفاوضات ادريس لشكر الكاتب الأول للحزب، من أجل مشاركة الحزب في حكومة سعد الدين العثماني المرتقب خروجها بعد ساعات قليلة.

وأفاد المصدر أن الاتحاد الاشتراكي خرج من مفاوضات الحكومة خالي الوفاض، حيث لم يحصل سوى على ثلاث مناصب كتاب للدولة، حيث سيتم تعيين رقية الدرهم في منصب كاتبة دولة بوزارة المالية مكلفة بالميزانية، ومحمد بنعبد القادر كاتب دولة مكلف بالتعليم الابتدائي، وعبد الكريم بنعتيق كاتب دولة مكلف بالهجرة.

وأضاف المصدر أن ادريس لشكر الذي أقفل هاتفه منذ أربعة ايام ولم يعد يجيب على مكالمات الاتحاديين، طلب لنفسه في آخر لحظة منصب وزير العدل، لكن تم رفضه، مما جعله في حالة إحباط.

يذكر أن الحسن بوقنطار الذي عينه الملك أمس عضوا بالمحكمة الدستورية، والذي يمثل حزب الاتحاد الاشتراكي، سبق وأن منعه لشكر من نشر مقال تحليلي، في جريدة الحزب غداة ظهور نتائج الانتخابات، مما دفعه إلى نشره بأحد المواقع الالكترونية الوطنية.