سليمان العمراني ل” الأول”: بوابة “البيجيدي” ساهمت في تحقيق نتائج الحزب الانتخابية

1-عقد عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية اجتماعا موسعا مع مسؤولي الإعلام الحزبي وكل من لهم اهتمام بالمسألة الإعلامية داخل الحزب، فماذا كانت طبيعة هذا الاجتماع؟
– يندرج هذا الاجتماع في سياق السعي المتواصل للحزب لتطوير حضوره الإعلامي، وهي صيغة تم العمل بها قبل شهور لكنها توقفت بسبب ضغوط استحقاقات المرحلة السابقة، ولم يكن الاجتماع مخصصا لتقييم أداء إعلام الحزب.
2-ألا يعتبر اجتماع من هذا النوع تعبيرا عن وجود أزمة في الإعلام الحزبي تستدعي الاستعجال في إيجاد حلول؟
– كما سبقت الإشارة فلم يكن إعلام الحزب هو موضوع الاجتماع ولكن الهدف كان هو السعي لتطوير حضوره الإعلامي والفرق بينهما بين وواضح.
لكن شكل هذا الاجتماع فرصة على الهامش لمقاربة أداء إعلام الحزب حيث نوه المجتمعون وعلى رأسهم الأمين العام بأدائه العام وبالتطور الإيجابي الذي حكم مساره وقدموا أفكارا ومقترحات ذات بعد تطويري لكي يحافظ إعلام الحزب على رياديته وتميزه في المشهد الإعلامي الحزبي الوطني.
وبالمناسبة فكيف يستقيم القول بوجود أزمة في إعلام حزب العدالة والتنمية وقد حقق الرهانات الآتية:
 يعتبر الموقع الإلكتروني للحزبwww.pjd.ma أول موقع حزبي ذي ترتيب وطني متميز ليس عن مواقع كل الأحزاب السياسية بل حتى عن العديد من المواقع الإخبارية غير الحزبية؛
 الموقع www.pjd.ma هو عبارة عن بوابة إلكترونية تتشكل من فضاءات متعددة ومن أهمها الفضاء الرئيسي وفضاء الجهات وفضاء الخارج والفضاء المؤسساتي، ويمتلك الموقع نسخة على الهاتف المحمول؛
 يمتلك الحزب أول صفحة في شبكة الفايسبوك بقرابة مليون و200 ألف مسجل وأول صفحة في شبكة التويتر ب 89.000 مسجل تقريبا؛
 الإذاعة الإلكترونية الحزبية الوحيدة في المغرب هي إذاعة العدالة والتنمية pjdradio ببث يومي لمدة ساعتين خلال ستة أيام في الأسبوع وبشبكة برامج متنوعة خبرية وحوارية في السياسة والاقتصاد والثقافة والشأن الاجتماعي، وتبث من استوديو ذي مقومات لوجيستية وفنية معيارية؛
 القناة التلفزية الحزبية الوحيدة في المغرب هي قناة العدالة والتنمية pjdtv، التي انطلقت تجريبيا خلال الحملة الانتخابية التشريعية الأخيرة ونستعد الآن لإطلاقها بانتظام في بحر الأسبوع المقبل، بشبكة برامج خبرية وحوارية قائمة على التفاعل القبلي والبعدي، وقد أنهينا تثبيت استوديو القناة بمواصفات تقنية ولوجيستية متقدمة؛

اشتغال كل الوسائط الإعلامية للحزب بمهنية، وتتجدد على مدار اليوم والأسبوع، وفق رؤية إعلامية تقوم على المبادرة والمواطنة والمهنية والإبداع والانفتاح، ووراء كل ذلك فريق مهني ومناضل ومتفان، يشتغل بروح الفريق وبمنهجية واضحة للمهام والصلاحيات وبعلاقات إنسانية رفيعة قل نظيرها؛
 قدرة إعلام الحزب بمختلف وسائطه على المواكبة الفعالة للحملة الانتخابية السابقة للحزب ولمسار المشاورات الخاصة بتشكيل الحكومة، وقد أسهمت هذه المواكبة في النتائج التي حصل عليها الحزب انتخابيا كما أسهمت مواكبة المشاورات الحكومية في تمكين الرأي العام من المعطيات ذات الصلة وخلق نقاش عمومي والتدافع مع الخطابات الإعلامية المنتجة في هذه المرحلة.
3-ماهو التصور أو التوصيات التي صدرت عن هذا الاجتماع والتي ستعملون على تنفيذها في القادم من الأيام؟
– سجلت بعض الأفكار بخصوص تعزيز الحضور الإعلامي للحزب وتحقيق الوسع على التدافع أكثر مع خطابات المرحلة باستدعاء كل الأجناس وباستثمار المؤهلات البشرية والفنية للحزب. كما تقرر انتظام الاجتماعات لمتابعة تنفيذ الأفكار التي تمخض عنها الاجتماع.

بدون تعليقات

اترك رد