أفيلال ل”الأول”: “بنكيران كاره لشكر وشباط باغي يزيدو إلياس”

تهكم رشيد أفيلال، عضو اللجنة التنفيذية السابق لحزب الاستقلال، على دعوة حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال، لتشكيل حكومة وحدة وطنية، للخروج من حالة البلوكاج. وقال أفيلال “بنكيران ماقدو فيل الاتحاد الاشتراكي للي مبغيهش يدخلو للحكومة، وشباط غادي يزيدو حزب الأصالة والمعاصرة، بدعوته لحكومة ائتلاف وطني تضم كل الأحزاب”. مضيفا: “واحد كاره لشكر والآخر باغي يزيدو إلياس”.

واستغرب أفيلال، الذي كان أحد الموقعين على العريضة ضد شباط، قيام هذا الأخير بتخوين ياسمينة بادو وتوفيق احجيرة وكريم غلاب، وقال: “لماذا لم يخون شباط حتى بوستة، فهو أيضا وقع ضده، بعدما تبين له أن شباط أساء بتصريحاته للمغرب شعبا وملكا”، مضيفا أن “شباط لم يعد يقنع حتى الموالين له، والدليل ألا أحد رافقه إلى فاس سوى عبد الله البقالي الذي يتابع بدوره من طرف وزير الداخلية”.