تناقض.. هكذا أكد ادريس لشكر وجود مؤامرة ضد بنكيران بعدما حاول نفيها

نفى إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، وجود “مؤامرة 8 أكتوبر”. وأكد خلال مشاركته في برنامج” ضيف الأولى” على القناة الأولى، مساء أمس الثلاثاء، اجتماع قادة 6 أحزاب يوم 9 أكتوبر، باستثناء حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية، حيث “وقعت اتصالات أولية وتقديم مبادرات من أجل ترشيح الحبيب المالكي لرئاسة مجلس النواب”، حسب قوله.
وقال لشكر: “الاجتماع كان فيه مزوار وساجد والعنصر ولشكر والعماري وشباط، زعيم حزب واحد هو من خرج وقال إنها مؤامرة، فهل سيشكل رئيس الحكومة الأغلبية مع هذا الحزب لوحده؟”، في إشارة إلى حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال.
وأضاف لشكر أن اللقاء الرباعي الذي جمع أحزاب الحمامة والوردة والحصان والسنبلة، كان لأنه “لا يمكن أن تبقى الأحزاب في مقراتها وتغلق أبوابها في انتظار أن يقوم بنكيران بالمشاورات، هذا هو التحكم”، مضيفا: “المؤامرة هي البقاء في هذه الازمة بينما هذه الأحزاب الأربعة تحاول تقديم أغلبية منسجمة”، وفق تعبيره.