هل يسعى الملياردير منصف بلخياط الى قطع أرزاق المغاربة من النت؟

نبه البودكاستر المغربي الشهير ، أمين رغيب، من اعتزام الوزير التجمعي السابق منصف بلخياط (الذي يمتلك أكبر شركات الدعاية والإعلان في المغرب) منع إعلانات فيسبوك وجوجل على المغاربة ، مضيفا في تدوينة له على الفيسبوك، أن هذه الإعلانات تهدد شركات الدعاية والإعلان في المغرب، ما يعني أن تطبيق هذا القانون على المغاربة سينهي شيء إسمه الربح من الانترنت.

وأضاف رقيب حديثه ساخرا: ” احم احم هاز الهم لشركات ديال الإعلان في المغرب . زعما الشركات ديالو ” .

و أكد ذات المتحدث ، أن منصات جوجل و فيسبوك أصبحت تكبد شركاته خسائر مالية مهمة جدا، لأن أغلب المعلنين أصبحوا يفضلون استثمار أموالهم في فيسبوك وجوجل عوض الإستثمار في شركات الدعاية والإعلان بطرقها الإعلانية الكلاسيكية التي أكل عليها الدهر وشرب .

وختم رغيب كلامه بالتأكيد على أن : ” الملياردير بلخياط و إنطلاقا من مركزه قد يكون لمطالبه التفاتة وزارية تقضي بمنع المغاربة من ولوج ” فيسبوك ” و “ادسنس جوجل ” و أيضا ” ادوورد”، الشيء الذي سيمنع على شريحة كبيرة من المغاربة مداخيل كانت لهم عن طريق الانترنت.