أخنوش في ورطة.. إدانة الطالبي العلمي في قضية تهرب ضريبي بحوالي مليار

يُنتظر أن يتم تبليغ رشيد الطالبي العالمي، القيادي في التجمع الوطني للأحرار والرئيس السابق لمجلس النواب، بعد غد الجمعة، بمنطوق الحكم الابتدائي الذي قضت به المحكمة الإدارية بالرباط، في قضية الدعوى التي رفعها ضده الخازن العام للمملكة نور الدين بنسودة حول التهرب الضريبي.

وذكر مصدر مطلع أن الأمر يتعلق بحوالي مليار و200 مليون سنتيم لم يؤده الرجل الثالث في هرم الدولة لفائدة الخزينة العامة للمملكة عن شركته التي تحمل اسم “نورفي كوير”.

والمثير في هذه القضية، أن مصالح الضرائب دخلت مع الطالبي العلمي في تسوية، استفاد بمقتضاها من تخفيض بلغ إلى 400، حيث لم يعد مطالبا إلا بأداء مبلغ 800 مليون سنتيم، رفض آداءها بدعوى التقادم.

وأضافت مصادرنا أن مصالح الضرائب فوجت من خلاله مراجعتها لفواتير استهلاك الكهرباء الخاصة بشركة الطالبي العلمي،  كيف أن معمله كان يشتغل ليلا لتضليل المراقبين الضريبيين.

إلى ذلك، استنكرت بعض المصادر كيف تتغاضى قيادة الأحرار تحت رئاسة عزيز أخنوش المشهود له بالنزاهة، عن مثل هذه الممارسات المشينة لشخص مطعون في ذمته المالية، إلى درجة أن قياديين في الحزب مازالوا يدافعون عن عودة الطالبي العلمي لرئاسة مجل النواب وهو منصب غاية في الحساسية، ويخول له تمثيل الملك في العديد من المنتديات الدولية الهامة.