بعد قضية “البيدوفيل” الإسباني.. بنهاشم يتعلم الاسبانية ويكتب مذكراته

بعد خروجه الغامض من المندوبية العامة لإدارة السجون، عقب العفو الملكي المثير للجدل على “البيدوفيل” الاسباني دانييل كالفان، علم “الأول” من مصدر مطلع، أن المندوب العام السابق، حفيظ بنهاشم، يعكف هذه الأيام على تعلم اللغة الاسبانية. وأضاف المصدر ذاته أن سبب حرص بنهاشم على تعلم هذه اللغة هو الحرج الذي شعر به ذات يوم وهو في رحلة إلى اسبانيا عندما وجد صعوبة في التواصل مع الاسبانيين بالفرنسية.

من جهة أخرى، أكد مصدرنا أن بنهاشم يعكف حاليا على كتابة مذكراته باللغة الفرنسية، سيضمنها وقائع تاريخية، عاشها عندما كان في موقع المسؤولية، من قبيل الدور الذي لعبه أثناء خروج إسبانيا من الصحراء.