أحزاب أخنوش والبام يستعدون لانتخاب المالكي رئيسا لمجلس النواب

أكد مصدر مقرب من ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، أن انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب يعتبر مسألة حاسمة بالنسبة لقيادة الاتحاد، وأن لشكر يجري مشاوراته، منذ 7 أكتوبر على هذا الأساس، كما فاتح الأحزاب الأربعة المتحلقة حول أخنوش (الاتحاد الاشتراكي والدستوري والحركة الشعبية والتجمع الوطني للإحرار) وهناك الآن تنسيق مع حزب الأصالة والمعاصرة، لدعم ترشيح المالكي قبل تشكيل الحكومة، استنادا إلى مقتضيات الفصل 88 من الدستور، على أساس استكمال انتخاب وتشكيل المكتب واللجان لاحقا.

وحسب ذات المصدر فإن عبد الواحد الراضي، الكاتب الأول السابق للاتحاد الاشتراكي، والعضو الأقدم في مجلس النواب، ينتظر الضوء الأخضر من “الفوق” ليوجه دعوة للفرق البرلمانية لانتخاب الرئيس، وذلك بعد توصله برسالة من الكاتب العام لمجلس النواب في الموضوع وبمراسلات من الفرق.

وفي موضوع ذي صلة، اجتمع صباح اليوم الثلاثاء، المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي برئاسة ادريس لشكر بفريقي الحزب بالبرلمان، لتطارد موضوع دعم المالكي في ترشيحه لمنصب رئيس مجلس النواب.

 

بدون تعليقات

اترك رد