مجاهد: هذا ما يلزم بنكيران فعله ليعرف موقف “الإتحاد” من إقصاء “الاستقلال”

ردا على تصريح عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المعين، الذي طالب فيه الإتحاد الاشتراكي بتوضيح موقفه من شرط أخنوش بالتخلي عن حزب الاستقلال في تشكيل الحكومة المقبلة، قال يونس مجاهد، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي،  في اتصال مع “الأول” إن “بنكيران يعرف الكاتب الأول للحزب، ويعرف أيضا مقر الحزب، ومثل هذه المواقف لا تطرح بهذه الطريقة الي يطرحها بها بنكيران”.

وأضاف مجاهد أن “المغرب يمر بلحظات دقيقة ومثل هذه المواقف لا تتخذ بهذه الكيفية، بل على القيادات الاجتماع بينها، ومعرفة حيثيات كل موقف على حدة بالتفصيل، قبل إعلان المواقف”، مؤكدا على أن “الاتحاد لا يتدخل في قرارات الأحزاب الداخلية”.

وجوابا على سؤال “الأول” حول ما إذا كان عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار  قد ناقش موضوع تخلي بنكيران عن حزب الاستقلال،  خلال اللقاء الذي جمعه بالكاتب الأول للإتحاد إدريس لشكر؟ أجاب مجاهد :”ممكن أن يكونا قد ناقشا الموضوع وممكن لا، المهم أن الاتحاد لديه أجهزته التنظيمية وهي المخول لها الإعلان عن مثل هذه المواقف”.

 

بدون تعليقات

اترك رد