بنحمزة يصف إعلاميين وسياسين وفقهاء دستور بـ”الضحالة”

هاجم عادل بنحمزة، الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، من وصفهم بـ”الفقهاء الدستوريين، والإعلاميين والسياسيين” الذين أبدو آراءهم في تطورات ما بات يعرف بـ”البلوكاج” الحاصل في تشكيل الحكومة . وقال بنحمزة، في مقال نشر على الموقع الرسمي لحزب الاستقلال، إن “البلوكاج الحاصل حاليا في تشكيل الحكومة ليس كله سلبيات بل قد ساهم في كشف “ضحالة الثقافة الدستورية لدى عدد من المشتغلين بالفقه الدستوري وبالإعلام وأيضا عددا من السياسيين”.

وأضاف بنحمزة  أن “من يتمنى اليوم عودة التقنوقراط لتدبير الشأن العام وقتل السياسة والسياسيين والأحزاب يعتقد أن ذاكرة المغاربة قصيرة”، وتابع: “من قاد المغرب إلى السكتة القلبية ومن أدخلها لسنوات الجمر والرصاص، وما جعلنا نبحث عن الحقيقة والمصالحة وفرخ الريع في البحر والبر والجبل، ومن أسس اقتصاد “الهمزة” هم ببساطة جيش التقنوقراط الذي حكم البلاد منذ الاستقلال.”

ونفى بنحمزة أن “تكون للأحزاب السياسية أي مسؤولية في الأزمة المخدومة لعرقلة تشكيل الحكومة المقبلة”، مشيرا إلى أن “الذين يخاصمون النتائج السياسية لصناديق الاقتراع تفرقت بهم السبل فمنهم من ينادي بخرق سافر للدستور عبر تعيين شخصية لتشكيل الحكومة بعيدا عن المقتضيات الصريحة للفصل 47 من الدستور”.