فدرالية العزوزي تغير الاسم وتجدد الثقة في العزوزي ودعيدعة وحبشي أكبر الغائبين

عقدت مجموعة عبد الرحمان العزوزي بالفدرالية الديمقراطية للشغل، سابقا، مؤتمرها التأسيس، لإطلاق مركزية نقابية جديدة، اختير لها اسم “فدرالية النقابات الديمقراطية.

وقد انعقد المؤتمر الذي ترأسه محمد عبيد، تحت شعار: “إصرار وصمود.. نمضي بوفاء في طريق إعادة الثقة للفعل النقابي الوحدوي المستقل” يومي السبت والأحد.

وحسب مصادر “الأول” من داخل المؤتمر فإن العزوزي يبقى المرشح الأوحد لقيادة المركزية النقابية الجديدة، رغم اعتذاره عن تولي منصب الكاتب العام.

وقد شهد المؤتمر غياب أسماء بارزة، بقيت حتى وقت قريب إلى جانب عبد الرحمان العزوزي، من أمثال عبد السلام خيرات ومحمد بنشريفة ومحمد المنتصر، بالإضافة إلى محمد دعيدعة والعربي حبشي، الذين قالت مصادر الأول أنهما إنهما أصبحا ضمن دائرة حزب الأصالة والمعاصرة.