نائب بنكيران: لا يمكن لأحد أن يتصرف بمنطق رئيس الحكومة غير رئيسها

قال سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، “أنه لا يمكن قبول أي التفاف على الإرادة الشعبية المعبر عنها في 7 أكتوبر، من قبيل بعض الإصطفافات التي وصفها بـ “الغامضة”، أو “السعي للي ذراع رئيس الحكومة المعين، أو فرض شروط مسبقة لا تنسجم مع منهجية تشكيل الأغلبية الحكومية”، مشددا على أن “قيادة الحكومة لا يستحقها غير الحزب الأول”.

وأبرز العمراني في حوار مع جريدة العربي الجديد اللندنية نشرته أمس الجمعة على صفحاتها وعلى موقعها الإلكتروني على الإنترنيت، “أن معالجة الشروط والبت في تفاصيل المشاركة الحكومية لاحقة لا سابقة. مضيفا ثم إننا لا نعرف للحكومة المراد تشكيلها رئيساً غير بنكيران، ولا يمكن أن يتصرف أحد بمنطق الرئيس غير الرئيس”.

وجدد العمراني التأكيد على أن رسالة الشعب المغربي في الانتخابات واضحة، وتبينت “إرادته بتجديد التفويض لحزب العدالة والتنمية إلى جانب شركائه الجدد لمواصلة الإصلاحات التي انطلقت منذ العام 2012 وتعزيز المسار التنموي لبلدنا”، لذلك، إذا كان المغاربة يترقبون اليوم تشكيل الأغلبية الحكومية الجديدة وأيديهم على قلوبهم، فلأنهم يخافون على آمالهم أن تتبخر، يقول العمراني..”.