ناشط أمازيغي يهاجم المدافعين عن فلسطين: سأزور إسرائيل “سيرو انتحروا”

هاجم الناشط الامازيغي منير كجي، عددا من أبرز الشخصيات المغربية المعروفة بدفاعها عن القضية الفلسطينية. ووصف كجي، في تدوينة على الفايسبوك، هاته الشخصيات بالأصوليين وب”أزلام البعث”.

وقال كجي، في ذات التدوينة: “عذرا يا السفياني، ويحمان، بنحماد، بنعمرو وبقية أزلام البعث والأصولية.. سأزور إسرائيل قريبا بمعية مجموعة من الأصدقاء..إوا سيرو انتحرو…. واللي فجهدكوم ديروه”.

وجوابا على سؤال لـ”الأول”: أليس موقف هاته الشخصيات من القضية الفلسطيبنية هو موقف الأغلبية العظمى من المغاربة، وليس موقف “البعثيين” و”الأصوليين” فقط. فلماذا هذا الاستفزاز؟ قال كجي: “لكل الحق في الدفاع عن القضية الفلسطينية، لكن فلسطين بعيدة عليّ.. أنا نشطب باب داري هو الأول عاد نشوف باب الجيران”.

منير كجي، نفى أن يكون هناك أي واحد من نشطاء الحركة الثقافية الأمازيغية يدافع عن القضية القضية الفلسطينية، وعندما ذكر له “الأول” اسم حسن أوريد، أجاب: “أوريد ليس مناضلا في الحركة الأمازيغية باش نتفاهمو”.

مضيفا: “أنا أرفض الوصاية.. أنا أريد السفر إلى إسرائيل للسياحة شغل شي حد.. السفياني يريد محاكمة كل من زار إسرائيل، يمشي هو للسعودية هدا حقو”.