الحسيمة على صفيح ساخن لليوم الخامس.. الدراسة منقطعة ومسيرة إلى منزل “فكري”

يواصل تلاميذ مدينة الحسيمة والمناطق المجاورة لها، اليوم الثلاثاء مقاطعتهم للدراسة لليوم الثاني على التوالي، كما أن مسيرات التلاميذ تجوب في هذه الأثناء العديد من المناطق بالريف.

وعلم موقع “الأول” أن هناك مجموعة من النشطاء يعتزمون القيام بمسيرة من بوكيدارن إلى امزورن، حيث دفن محسن فكري، الشاب الذي طحن وسط شاحنة طحن الأزبال، يوم الجمعة الماضي، دفاعا على قوت يومه، وخلف هذا الحادث غليانا شعبيا، وغضبا عارما خرجت على إثره العديد من المدن المغربية في وقفات ومسيرات مستنكرة هذا الحادث المروع.

وقال محمد اليخلوفي الناتشط الجمعوي والسياسي بمدينة الحسيمة في اتصال مع “الأول” “..في هذه الأثناء تشهد المنطقة، خروج تلاميذ من مختلف المؤسسات التربوية بإقليم الحسيمة للاحتجاج على مقتل الشهيد محسن”، مضيفا أن “المحتجون يطالبون بمحاسبة كل المتورطين في مقتله.