شريفة لموير التي حلت الأولى وأقصاها لشكر: نحن لا نباع ولا نشترى

كتبت شريفة لموير، التي اختارتها اللجنة الإدارية للاتحاد الاشتراكي على رأس اللائحة الوطنية للشباب، تدوينة غاضبة على الفايس بوك، بعدما أقصتها اللجنة التي شكلها ادريس لشكر من المراتب الأولى ضدا على قرار (برلمان الاتحاد الاشتراكي).

وقالت شريفة في تدوينتها: “يتحدثون عن الملكية البرلمانية وهم لا يحترمون برلمان حزبهم اشتراكون بلا ديمقراطية وحداثيون بلا حداثة”.

وفي اتصال لموقع “الأول” بها قالت شريفة لموير: “قرار إقصائي من المرتبة التي بوأني إياها مناضلو اللجنة الإدارية في اللائحة الوطنية للشباب، هو ضرب للديمقراطية الداخلية للاتحاد الاشتراكي”. مضيفة: “هناك إقصاء ممنهج ومقصود لأطر وأبناء الشعب القادمين من المغرب العميق، والذين لا يخوضون في أساليب الكولسة، ولا يسلكون غير الآليات التنظيمية السليمة والديمقراطية”

وأنهت شريفة لموير تصريحها لـ”الأول” قائلة: “نحن لا نباع ولا نشترى وإذا تعلمنا شيئا من حزبنا الذي قزموه فهو الشرف أولا وثانيا وثالثا، فنحن ثابتون وللعهد حافظون”.

يذكر أن لجنة شكلها ادريس لشكر ضمت كلا من لحبيب المالكي وأمينة أو الشلح وسفيان خيرات ومصطفى عجاب، هي التي أعادت ترتيب الأسماء التي اختارتها اللجنة الإدارية، ورجّحت من رجّحت وأقصت من أقصت. وحسب مصادر “الأول” فقد أقصي من هاته اللجنة كل من حسناء أبو زيد وعبد المقصود الراشدي، كما غاب عنها عبد الحميد الجماهري. وقد عرضت اللجنة اختياراتها على أعضاء المكتب السياسي الذين وافقوا عليها.