ديمقراطية التلفون.. قيادية بـ”البام” احتفلت باللائحة الوطنية قبل أسبوع من الإعلان عنها

أكدت مصادر مطلعة لـ”الأول” أن لطيفة الحمود، رئيسة فرع حزب الأصالة والمعاصرة ببلجيكا، احتفلت يوم الجمعة المنصرم (16 شتنبر) باختيارها في مرتبة متقدمة باللائحة الوطنية لحزب الأصالة والمعاصرة، علماً أن الحزب أعلن يوم الإثنين 5 شتنبر بأنه لن يكشف عن اللائحة الوطنية للشباب والنساء إلا يوم الجمعة المقبل (23 شتنبر الجاري).

واتصلت لطيفة الحمود بعدد من المحسوبين عليها بمكتب الحزب ببلجيكا تخبرهم، من المغرب، بأن إلياس العماري، الأمين العام للحزب، “بشَّرها بالتعيين في اللائحة”.

وأكدت المصادر أن عددا مهما من أعضاء الحزب ببلجيكا أبدوا إستياءهم لهذا الخبر الذي صرحت به لطيفة الحمود في تحدٍ صارخ للحزب الذي لم يعلن بصفة رسمية عن اللائحتين.

وأكدت مصادر “الأول” أن “مناضلي ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة ببلجيكا، ينتظرون الإعلان عن اللائحة الوطنية للشباب والنساء يوم الجمعة المقبل، وعلى إثرها سيتم الاتفاق على القرارات التي سيتم اتخاذ المتعين بشأنها”.

مضيفة: “إذا ثبت أن الخبر الذي قامت بتسريبه لطيفة الحمود بواسطة هاتفها النقال يوم الجمعة 16 شتنبر 2016، هو خبر صحيح حينئذ سيكون لمناضلي ومناضلات فرع الحزب ببلجيكا رأي أخر وجواب شافي يشفي الغليل”.

يذكرا أن الكثير من الأسماء البارزة بفرع “البام” ببلجيكا كانت قد وجّهت رسائل إلى إلياس العماري وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، يشتكون فيها من “الممارسات الديكتاتورية لرئيسة فرع الحزب لطيفة الحمود التي تضرب عرض الحائط بكل المجهودات الجبارة التي قام بها مناضلي ومناضلات الحزب ببلجيكا، مستظلة بحماية أحد أعضاء المكتب السياسي للحزب”.