هذا ما قاله الخلفي عن “منع ليبيراسيون” بسبب اكديم ازيك

بعد ما راج عن منع عدد 30 غشت من جريدة “ليبيراسيون” الفرنسية من التوزيع بالمغرب، نظرا لتضمنها ملفا حول ناشط صحراوي مدان بـ 30 حبسا على خلفية أحداث اكديم ايزيك سنة 2010، خرج مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، نافبا الخبر .

وقال الخلفي لموقع “العدالة والتنمية” إن  “ما تم تداوله في هذا السياق غير صحيح.. ولا يوجد أي قرار للمنع من قبل وزارة الاتصال”.