اللجنة الإدارية للاتحاد تنعقد وسط أجواء متوترة بسبب الخوف من المفاجآت

لازال اجتماع اللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي لم ينطلق إلى حدود الساعة 11h.15 من صباح اليوم السبت 3 غشت 2016، وهو الذي كان مقررا له أن يبدأ أشغاله في حدود الساعة 9h.30، ويخوض في هذه الاثناء إدريس لشكر الكاتب الأول للحزب، اجتماع الربع ساعة الاخيرة من أجل ترتيب الأوراق قبل الدخول إلى الاجتماع الذي يرتقب أن ينطلق بعد قليل، حيث يعقد لقاء مصغرا في هذه الأثناء مع بعض أعضاء وعضوات المكتب السياسي في مقر الحزب بشارع العرعار بالرباط .

وفي ظل انتظار انطلاق اللجنة الإدارية التي من المفترض أن تصوت اليوم على أعضاء اللائحة الوطنية للنساء والشباب، يخوض المرشحون والمرشحات حملة قوية وسط صفوف أعضاء اللجنة الإدارية من أجل ضمان أصوات تخول لهم ترتيبا جيدا في اللائحة الوطنية سواء للشباب أو للنساء، وقد نزل سفيان خيرات عضو المكتب السياسي بكل ثقله من أجل ضمان موقع جيد لزوجته قطيفة القرقري في ترتيب اللائحة النسائية، في حين يبدو عبد الله الصيباري الكاتب الوطني للشبيبة الاتحادية يائسا من إمكانية حصوله على المرتبة الأولى في لائحة الشباب، حيث يقوم بحملة محتشمة وسط صفوف أعضاء اللجنة الإدارية. وتخوض حنان رحاب عضوة المكتب السياسي سباق الأمتار الاخيرة من أجل الفوز بموقع في لائحة الشباب، تحت وابل من الانتقادات من أعضاء الحزب الذين يعيبون عليها اختيار لائحة الشباب بدل اللائحة النسائية، التي من المفترض أن تترشح ضمنها. وتتضمن اللائحة الشبابية حوالي 40 ترشيحا بين الذكور والإناث.

وعلم موقع “الأول” أن ادريس لشكر اجتماع ليلة أمس بالكتاب الجهويين للحزب من أجل وضع آخر الترتيبات للسيناريو الذي سيعرفه اجتماع اللجنة الإدارية اليوم. ويعرف اجتماع اليوم انزالا كبيرا، حيث أن العديد من أعضاء اللجنة الذين لم يسبق لهم ان حضروا اجتماعاتها بانتظام متواجدون بكثافة هذا الصباح بمقر حي الرياض.