الملك يثير جدلا في الصحافة الفرنسية بسبب أزمة مياه المدينة التي يقيم بها

ربطت جريدة “لوباريزيان” الفرنسية بين وجود الملك محمد السادس في إقامته بمدينة Betz الفرنسية (65 كلمتر شمال باريس) وبين الإشعار الذي وجهته شركة المياه بالمدينة، قبل يومين، تحذر فيه الساكنة من استعمال ماء الصنبور للشرب، لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الكلور، بسبب اضطرارها إمداد الخزانات بماء الصهاريج.

وفي الوقت الذي نقلت الجريدة الفرنسية، عن عمال في شركة المياه، أن تناقص مياه الخزانات هو بسبب الوفد الذي يصاحب الملك والذي يصل إلى 300 شخص، أضافت نقلا عن مسؤول بالشركة قوله إن  “تواجد الملك في المدينة يزيد من تفاقم مشكل المياه، لكنه ليس السبب الوحيد”.

لكن، الأمر الذي لم تتطرق إليه الجريدة الفرنسية، وهي تربط بين ندرة مياه المدينة السياحية ووجود الملك على رأس وفد قالت إنه لا يتجاوز 300 شخص، هو كيف لمدينة سياحية جذابة مثل  Betz أن تعيش أزمة مياه إذا دخلها 300 شخصا فقط؟