مستشار إسرائيلي: المغرب والجزائر أكثر دول المنطقة استقرارا بعد إسرائيل

 

 

أكد المستشار الأمني ​​السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي في منطقة الشرق وشمال أفريقيا، العقيد عيران ليرمان (Eran Lerman)، أن المغرب والجزائر ينتميان إلى حلف استراتيجي مشترك مع إسرائيل، سِمته الاستقرار.

وأضاف ليرمان في حوار مع الصحيفة الإسرائيلية الناطقة بالانجليزية “جيروزاليم بوست”، أن حلف منطقة الشرق وشمال أفريقيا يغطي المنطقة الكبرى من المغرب وشمال غرب إفريقيا وصولا إلى إيران وجنوب غرب آسيا، وينقسم هذا الحلف إلى أربعة مخيمات تعادي بعضها البعض، ولا تقتصر صراعاتها على خلاف بسيط بين السنة والشيعة.

وتابع ليرمان، الذي يشغل حاليا منصب أستاذ بـالمركز الأكاديمي في القدس “شاليم”، ويعتبر أحد أبرز خبراء “مركز بيغن- السادات للدراسات الاستراتيجية”، في نفس الحوار، أن هذه المنطقة تضم حلفاء من “القبيحين، والسيئين، والأكثر خطورة” وهم: أولا، إيران ووكلاؤها في المنطقة أي العراق، وسوريا، وحزب الله، والحوثيون. ثانيا، داعش وأطيافها من الجماعات الجهادية. ثالثا، قطر والإخوان المسلمين.

وتابع ليرمان يقول إنه مقابل هذه المجموعات الثلاث، التي وصفها بـ”البربرية الرهيبة”، هناك  مجموعة رابعة رابع “تتميز بـالاستقرار” وهي: إسرائيل والمغرب، الذي قال إنه يعادلها من حيث درجة الاستقرار، ثم الجزائر والسعودية والإمارات والأردن ومصر.