منضمات غير حكومية تونسية تدين “إعتداء قوات الأمن على الأساتذة المتدربين”

أصدرت مجموعة من المنضمات غير الحكومية التونسية بيانا تدين  فيه ما وصفته ب “تواصل انتهاك حقوق الإنسان في المملكة المغربية” وكذالك “اعتداء  قوات الأمن بالقوة” على الأساتذة المتدربين الذين احتجوا سلميا بعديد من المدن المغربية يوم الخميس 7 يناير  2016، مما خلّف إصابات وكسورا وحالات إغماء لدى عدد من المحتجين.

وقد عبرت إحدى عشر منضمة غير حكومية تونسية الموقعة في  البيان على” تضامنها الكامل مع المحتجين وكل المناضلين والنشطاء في المغرب” ، ذالك من أجل ” حقهم في التعبير والاحتجاج السلمي .

هذا وطالبت  السلطات المغربية بالالتزام بتعهداتها الدستورية والدولية والكف عن انتهاك حقوق الإنسان.

كما دعت كل المنظمات الدولية والإقليمية والديمقراطيين في المنطقة والعالم لمساندة النشطاء في المغرب أمام الممارسات القمعية المتكررة التي تنتهجها السلطات المغربية.

ويأتي هذا التضامن الواسع مع  الاساتذة المتدربين بعد دعوات أطلقها مجموعة من النشطاء على المستوى العربي والدولي لاطلاق حملة واسعة من أجل التضامن معهم  و من أجل الحرية في التظاهر السلمي  .