اتهام مدير “ميدي1 تيفي” بتهديد السلم الاجتماعي داخل القناة

عقِب الاجتماع الذي جمع نقابيي قناة “ميدي1 تي في” ومندوبي الأجراء، مع إدارة القناة، أعرب المكتب النقابي التابع للاتحاد المغربي للشغل، عن استيائه من “تملص” الإدارة من تنفيذ تعهداتها تجاه العاملين.

وحسب بلاغ حصل “الأول” على نسخة منه، فإن “أعضاء المكتب النقابي ومناديب الأجراء حرصوا أشد الحرص، منذ بداية توليهم لمسؤولياتهم، على تجنب الاصطدام والمواجهة مع الإدارة، وآمنوا بفضيلة الحوار كآلية لحل المشاكل”.

وأضاف البلاغ أن النقابيين ومناديب الأجراء أمهلوا الإدارة مدة زمنية تقدر بثلاثة أشهر للحسم في نقط “شديدة البساطة”، لكن “الإدارة أظهرت عجزا واضحا عن حلها، على بساطتها وأصرت على اجترار المشاكل، ولا سيما تلك المتمثلة في قلة الموارد البشرية وضعف إمكانيات العمل، مع ما يترتب عن ذلك من عشوائية وسوء تنظيم، دون ذكر الاختلالات التي شابت عملية التقييم السنوي”.

وبلهجة لا تخلوا من تنبيه إنذار، تابع البلاغ: “بعد استنفاذنا كافة الطرق لحل المشاكل العالقة عبر قنوات الحوار، نعتبر سلوك الإدارة مماطلة غير مجدية، ومحاولة لربح المزيد من الوقت، كما نعد تصرفها هذا تهديدا للسلم الاجتماعي داخل القناة”.

وحمّل المكتب النقابي عباس العزوزي، المدير العام لـ”ميدي1 تيفي”، “المسؤولية كاملة عمّا ستؤول إليه الأوضاع داخل القناة نتيجة سياسة الاستخفاف واللامبالاة”.