خديجة غامري تغني أمام موخاريق: “خذوا المناصب والمكاسب وخلّو لي الوطن”

فضلت القيادية في الاتحاد المغربي للشغل، خديجة غامري، تمرير رسالة احتجاجها على طردها السابق من قيادة النقابة، بالغناء بدل الكلام؛ فخلال احتفال الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة لـ”UMT”  بالذكرى 25 سنة لانبعاثها، قدمت غامري، أمام الميلودي موخاريق، أغنية لطفي بوشناق التي تقول: “خذوا المناصب والمكاسب لكن خلّولي الوطن”.

من جهته قال عبد الحميد أمين، الذي تحدث لأول مرة أمام الأمين العام للاتحاد المغربي لشغل، الميلودي موخاريق، بعد طرده رفقة خديجة غامري وعبد الرزاق الادريسي، من قيادة “UMT” في مارس 2012: “ما يمكن لكومش تتصورو الفرحة ديالنا ماشي غير بالذكرى الفضية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، بل باللقاء تحت نفس السقف، كاملين مجموعين موحدين مستعدين لتجاوز آلام الماضي ونبقاو موحدين لأننا نعشق الوحدة داخل الاتحاد المغربي للشغل”.

ونظمت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، مساء اليوم الأربعاء، بقاعة المهدي بنبركة بالرباط، الذكرى 25 لانبعاثها، أي ذكرى دخول المهندسين اليساريين، بقيادة عبد الحميد أمين، إليها سنة 1991. وكان هذا أول نشاط علني يلتقي فيه أمين والإدريسي وغامري، بموخاريق، بعد المصالحة التي جرت مؤخرا.