الوافي بهدلت سيطايل: أنتِ “سيدة التحكم الأولى” و”دوزيم” تنشر الجنس والخيانة

 هاجمت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية نزهة الوافي، مديرة الأخبار في القناة الثانية، سميرة سيطايل، واصفة إياها بسيدة التحكم الأولى في المغرب، وقناتها “دوزيم” بأنه تنهل من حكايات المسلسلات المدبلجة الغارقة في مواضيع الجنس والطلاق والخيانة.

وردّت الوافي، في مقال على موقع “العدالة والتنمية”، على  سيطايل التي تتقول إنها معجبة بالنموذج الإعلامي البريطاني: “لا توجد في بريطانيا سيدة على رأس قناة ممولة من جيوب المواطنين تحتقر البريطانيين وتعمل على تسطيح وعيهم. كما عليك أن تعلمي أن ديمقراطيتهم لا تحمي سيدة التحكم الأولى من أن تحاسب ضدا على رئيس جاءت به صناديق الاقتراع (تقصد بنكيران).

مضيفة أن البريطانيين “لا توجد لديهم سيدة على رأس قناة عمومية تقدم منتوجا إعلاميا يقتات من الهشاشة الاجتماعية، والجهل، والفقر، والأمية، والإقصاء، وتكريس الصور النمطية المدمرة للتماسك الاجتماعي، وتهمش الكفاءات الاعلامية التي تزخر بها القناة التي تشرف على برامجها، لتنهل من حكايات المسلسلات المدبلجة الغارقة في مواضيع الجنس والطلاق والخيانة”.

وتابعت الوافي قائلة: “الخطر الداهم هو أن المنتوج الذي تسهر على تقديمه سيدة التحكم الأولى (تقصد سيطايل)، بانحياز فج لمشروع لا مستقبل له لدى المغاربة، من شأنه وعلى المدى البعيد، تقويض أساس بنية النظام السياسي المغربي في هذا البلد، والمؤسس تاريخيا على المرجعية الدينية الإسلامية وإمارة المؤمنين”.