حقوقيون يتهمون المانوزي بتسفيه جهود “AMDH” وتسييد المقاربة الرسمية

استنكر أعضاء بالمنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف ما اعتبروه “حملة التضييق والضغوطات والمنع، التي تستهدف الحركة الحقوقية”، وذلك من خلا بلاغ لهم توصل موقع “الأول” بنسخة منه.

وعبر أعضاء المنتدى المنتمون لحزب الطليعةعن تضامنهم  مع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وحذروا مما اعتبروه “محاولات جارية من أجل إضعاف وتشتيت الحركة الحقوقية، والمس باستقلالية قرارها، وتسفيه وتشويه جهودها لتسييد المقاربة الرسمية لقضايا حقوق الإنسان.،

ودعا رفاق بنعمرو إلى”نهج أسلوب الحوار والتواصل بين الحقوقيين لحل الإشكالات والاختلافات”، كما أعلنوا في إشارة إلى قرار المنتدى الأخير بإيقاف العمل من داخل الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسانعن “تشبث الحقوقيين الطليعيين من مختلف مواقعهم بالائتلاف المغربي للمنظمات الحقوقية”، والتنسيقىية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان”، وكما طالب البلاغ “بوضع حد لمختلف أشكال الضغط والتدخل في شؤون الحركة الحقوقية”