بنعبد الله: أغلب الاتحاديين ضد التحالف مع “البام” و”البيجيدي” حورب بأساليب قذرة

 

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، ووزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، إن تحالف حزبه مع العدالة والتنمية، كان الغرض منه هو صيانة المسلسل الديمقراطي من الأساليب القذرة التي استعملت في محاربة “البيجيدي”، مضيفا أن الجهات التي استعملت هذه الأساليب لمحاربة إخوان بنكيران، كانت تعتزم القيام بنفس الأمر مع حزب التقدم والاشتراكية، بعد الانتهاء من “الببيجيدي”.

وشبه بنعبد الله، خلال حلوله ضيفا على “بيت الصحافة” بطنجة، مساري الحزبين “الشيوعي” و”الاسلامي” في الانتقال من السرية إلى العلنية والإيمان بالعمل من داخل المؤسسات، مضيفا: “لقد دعوت في 2010، قبل حراك الشارع المغربي، إلى عدم شيطنة حزب العدالة والتنمية.

واتهم الأمين العام للتقدم والاشتراكية “البام” بالبدء في القيام بإجراءات تحكمية استعدادا للانتخابات التشريعية المقبلة، مثلما استعملها في 2009 و2011، مضيفا أن حزبه يتعرض لإجراءات عقابية انتقاما منه لى على صموده في التحالف مع العدالة والتنمية.

وعن لقائه الأخير مع حزب الاتحاد الاشتراكي، قال بنعبد الله إن جزءً كبيرا من الاتحاديين يرفضون تحالف حزبهم مع الأصالة والمعاصرة.