بعد الصديقي “البام” يريد رأس يتيم والأخير: “مكنردش على هاذ الشي”

بعد الطلب التي تقدم به مؤخرا إلى وزارة الداخلية للتحقيق في الموضوع الذي قاد، أمس الاثنين، عمدة الرباط عن حزب العدالة والتنمية، محمد الصديقي، إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، عاد حزب الأصالة والمعاصرة يطالب الداخلية بأن “تكشف للرأي العام نتائج التحقيق، مع احتفاظ الحزب بحقه في اللجوء إلى القضاء وفق القوانين والضوابط المعمول بها في المملكة المغربية”.

وقال لحزب إلياس العماري في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه إنه تلقى باستغراب واستهجان كبيرين”التصريحات الخطيرة للقيادي بحزب العدالة والتنمية السيد محمد يتيم، يتهم فيها بشكل مباشر الحزب بتلقي أموال من دول الخليج”.

كما راسل “البام” وزارة الخارجية يطالبها بـ”التشاور مع سفارات بلدان الخليج المعتمدة لدى المملكة المغربية في موضوع التصريحات الخطيرة للقيادي بحزب العدالة والتنمية، والتي تسيء للعلاقات التي تربط المملكة المغربية بدول مجلس التعاون الخليجي”.

من جهته، رفض محمد يتيم، القيادي في العدالة والتنمية، في اتصال مع موقع “الأول”، الرد على بلاغ الأصالة والمعاصرة، مضيفا: “سمحوا لي مكنردشي على هاذ الشي”.

 

بدون تعليقات

اترك رد