قيادي اتحادي ينفي ضبط أستاذين يمارسان الجنس داخل مقر الاتحاد الاشتراكي

قال قيادي اتحادي إن “جهات تسعى للإيقاع بين الأساتذة المتدربين وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بترويجها لكذبت ضبط أستاذين يمارسان الجنس في مقر الحزب”.

ونفى القيادي الاتحادي في اتصال مع “الأول” أن يكون القيمون على المقر المركزي لحزبها قد ضبطوا أستاذا وأستاذة وهما يمارسان الجنس بإحدى مرافق المقر، كما نشرت بعض المواقع.

مضيفا إن هذه الحملة المغرضة غايتها النيل من سمعة الأساتذة المتدربين ومن حزب الاتحاد الاشتراكي، وهي حملة شبيهة بالحملة التي قام بها شباب العدالة والتنمية في تجربة سابقة لخدش صورة الأساتذة أمام الرأي العام.

بدون تعليقات

اترك رد