تفاصيل انضمام نجل الراحل احمد الزايدي إلى التجمع الوطني للأحرار

يبدو أن دم الراحل احمد الزايدي قد وُزِّعَ على الأحزاب، فبعدما انتقلت ابنته سعاد إلى التقدم والاشتراكية، علم موقع “الأول” أن شقيقها سعيد  حسم أمر بحثه عن حزب يترشّح فيه للانتخابات التشريعية القادمة، بالانضمام إلى التجمع الوطني للأحرار، في تكتّم شديد.

وكان سعيد الزايدي الذي ترشح للانتخابات الجماعية السابقة باسم حزب البيئة والتنمية المستديمة، قد أبدى رغبته لنبيل بنعبد الله في الترشح باسم التقدم والاشتراكية خلال الانتخابات التشريعية القادمة، أسوة بشقيقته، إلا أن بنعبد الله اعتذر له لأن الحزب يتوفر على برلماني بنفس الدائرة (بنسليمان) وهو كريم الزيادي.

وأكدت مصادر “الأول” بأن سعيد الزايدي، وما إن علم بأن شفيق الرشادي، برلماني التجمع الوطني للأحرار عن دائرة بنسليمان، قد عُيِّن سفيرا للمغرب بكوريا الجنوبية، حتى ربط الاتصال بصلاح الدين مزوار لإبداء رغبته في الترشح باسم حزبه في انتخابات 7 أكتوبر القادمة.

ولم تستبعد مصادر “الأول” أن يكون وزير الفلاحة عزيز أخنوش هو من تدخّل لدى مزوار لتزكية سعيد الزايدي، مضيفة أن أخنوش، بعد وفاة الراحل احمد الزايدي، زار عائلته وسلم ابنه سعيد بطاقته طالبا منه الاتصال به وقتما شاء ولأي غرض احتاجه.

 

 



بدون تعليقات

اترك رد