العنصر: زرت بنكيران في بيته ولم أقدم له أي وعد بالتحالف مستقبلا

قال امحند العنصر، الذي حل مساء أمس الجمعة ضيفا على البرنامج الإذاعي “نقطة إلى الصفر” الذي تنشطه الصحفية صباح بن داوود، إنه زار عبد الإله بنكيران في منزله، مؤخرا، ليؤكد له بأن الحركة الشعبية مازالت وفية في تحالفها العدالة والتنمية إلى نهاية الولاية الحكومية وحلول انتخابات 17 أكتوبر.

وأكد أمين عام الحركة الشعبية بأنه، خلافا لما راج، فإنه لم يقدم أي وعد لبنكيران، خلال هذه الزيارة، بالاستمرار تحالف الحركة الشعبية والعدالة والتنمية إلى ما بعد نتائج الانتخابات التشريعية القادمة، لأنه لا يعرف ما الذي ستسفر عنه نتائج هذه الانتخابات التي لا يسمح نمط اقتراعها بإقامة تحالفات قبلية.

وأضاف العنصر بأن المجلس الوطني للحركة الشعبية هو الذي اتخذ قرار التحالف مع العدالة والتنمية لتشكيل الحكومة الحالية، وأن هذا المجلس هو الذي سيُحدد مستقبلا مع من يمكن لحزب أن يتحالف بعد الانتخابات.

وبرر العنصر زيارة بنكيران في بيته، بالقول إن “كل الأمناء العامين للأحزاب المشكل للحكومة أعضاء في فيها باستثنائي أنا، الذي غادرت الحكومة في شتنبر المنصرم، ولذلك كامن هذه الزيارة لبنكيران في بيته”.