تصعيد.. “بان كيمون” يتهم المغرب بانتهاك قرارات مجلس الأمن

 اتهم الأمين العام للأمم المتحدة، بان كيمون، خلال اللقاء الذي جمعه اليوم الاثنين، بأعضاء مجلس الأمن، المغرب بانتهاك قرارات المجلس بشأن “الصحراء”. الأمين العام لهيأة الأمم المتحدة، حذر خلال مأدبة غداء، نظمت اليوم، بحضور أعضاء المجلس إلى جانب سفير المغرب الدائم بالأمم المتحدة عمر هلال، من تجدد الصراع بين”البوليساريو”والرباط. بان كيمون، طلب خلال ذات اللقاء، من أعضاء مجلس الأمن توضيح موقفهم من قضية المغرب والصحراء، خصوصا بعد قرار المملكة القاضي بطرد عدد من الموظفين الأمميين المنتشرين بالصحراء.
وقال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الاثنين “إن المغرب طلب من المنظمة إغلاق مكتب اتصال عسكري في الصحراء..” في أحدث تطور في خلاف متصاعد بين الرباط والأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون بشأن تعليقات له بخصوص المنطقة.

وقال المتحدث فرحان حق للصحفيين “تلقت (بعثة الأمم المتحدة) مينورسو … طلبا بإغلاق مكتبها للاتصال العسكري في الداخلة في الأيام المقبلة.. وسيكون أول طلب يستهدف بشكل مباشر الجزء العسكري.”

وقال “لا يوجد سبب.. أي سبب.. لهذا التصعيد” مضيفا أنه سيمثل سابقة سيئة لبعثات أخرى إذا سمح لبلد عضو منفرد بالتدخل في عملية لحفظ السلام.

وحذر حق من خطر عودة التوتر وربما الصراع في غياب مهمة ملائمة لحفظ السلام.