أبلغت وكالة “الأناضول” التركية، الجمعة الماضية، صحافييها العاملين بمكتب الرباط، بأنها استغنت عن خدماتهم، في خطوة لإغلاق مكتبها.

وأوضحت “أخبار اليوم” في عدد غد الاثنين، أن مدير المكتب غادر إلى تركيا، فيما لا يزال الصحافيون الذين فوجئوا بالقرار ينتظرون تلقي مستحقاتهم.

وعن أسباب هذا القرار، يضيف ذات المصدر، يقول أحد الصحافيين إن الوكالة بررته بأسباب مالية تتعلق بتراجع “الليرة التركية” لكن لايستبعد أن تكون وراء القرار اعتبارات سياسية، خاصة لجوء المغرب إلى التضييق على الواردات التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المغرب يدعو خليفة حفتر لتغليب المصلحة العليا والانخراط في العملية السياسية الليبية

جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء بالرباط، دعوة المغرب …