صرخ ادريس لشكر بغضب في وجه أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الاجتماع الذي احتضنه مقر الحزب بشارع العرعار بالرباط أول أمس الاثنين، ” باراكا من النضال في الفيسبوك وخرجو شوية للميدان، الذي عندو شي جهة يمشي يشوف شنو فيها، الي عندو شي قطاع يتكلف بها”.

وأضاف لشكر في كلمته الغاضبة، “حنا راحنا حزب اشتراكي، والأداة التنظيمية الي هي الحزب عندها أهمية، غذم ما يمكنش نبقاو مربعين ايدينا وكنتفرجو، خاصنا نوضو نخدمو..”.

يذكر أن عددا كبيرا من أعضاء المكتب السياسي، أصبحوا مداومين على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ولا عمل لهم سوى كتابة التدوينات والتعليق على المقالات الصحفية، والأحداث السياسية، بدل أن يكونوا هم صناع الأحداث، باعتبارهم قادة سياسيين لحزب “كان كبيرا”، اسمه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كان من بين قادته المهدي بنبركة وعمر بنجلون وعبد الرحمان اليوسفي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الاعتداءات.. الداخلية تصدر تعليمات بتعزيز الإجراءات الأمنية خلال خروج رجال السلطة لتنفيذ عمليات زجر المخالفات بالشارع العام

بعد تزايد الاعتداءات على رجال السلطة خلال ممارستهم لمهامهم خلال عمليات زجر المخالفات المتع…