لشكر: حكومة بنكيران لم تنتج وثيقة لمحاربة الفساد و”سرقت” قانون الفريق الاشتراكي

هاجم ادريس لشكر حزب العدالة والتنمية الذي أطر حملته الانتخابية لـ2011 بشعار محاربة الفساد والاستبداد، وقال في ندوة “سنوات من تطبيق الدستور، 2011-2016″ التي نظمتنها مؤسسة “فكر” بالمكتبة الوطنية بالرباط، صباح اليوم الأربعاء: “أتحدى هذه الحكومة أن تكون قد أنتجت وثيقة واحدة في محاربة الفساد” الذي لا تتوقف عن الحديث عنه.

واتهم الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي الحكومة بـ”سرقة” وثيق أنجزها فريق حزبهه النيابي، وقال: “نعتز في الفريق الاشتراكي بأننا وضعنا قانونا لمواجهة رشوة كبيرة، تتعلق بتفويت العقارات، لكن الحكومة لم تحاورنا، بل إن وزير العدل حملها إلى لقاء في لبنان ونسبها للحكومة” وعلق لشكر على ذلك بالقول: “ما جاوبونا على قانوننا، ما حاربو الفساد”.

واعتبر لشكر أن الاتحاديين كانوا سباقين للحديث عن الاختلالات التي تتعلق بممارسة المسؤول الحكومي لمهامه، وقال: “لقد طرحنا الأسئلة حول أية حكامة نريد للمغرب، خلال مداخلة أخينا عبد الرحمان في بروكسيل”.

وانتقد الكاتب الأول لـ”الاتحاد” بقوة عدم ممارسة حكومة بنكيران للصلاحيات التي يعطيها إياها دستور 2011، وقال: “فيما مضى كانت الحكومة ولم تكن، وكان البرلمان ولم يكن.. كانت الحكومة تنتظر سنوات لإصدار قانون، لذلك كنا نقول إن الحكومة لا يد لها في التشريع الذي يمر عبر المجلس الوزاري” الذي يترأسه الملك، لكن اليوم أصبح التشريع من اختصاص الحكومة فما الذي قامت به؟”.