محامو الزفزافي ورفاقه: هناك إخلالات أفرغت المحاكمة من قيم المحاكمة العادلة

أوضحت هيأة دفاع الزفزافي ورفاقه في بلاغ لها أنه “فور انطلاق أطوار الجلسة وقف المعتقلون داخل قصفهم الزجاجي، وأعلنوا، بمقتضى مذكرة كتابية معللة، عن قرار مقاطعة المحاكمة فيما تبقى منها من جلسات”.

واكد المصدر أن قرار المعتقلين هذا هو “تعبير عن احتجاجهم عن مسار المحاكمة وما شابها من إخلالات أفرغتها من قيم المحاكمة العادلة، والتي وقف الدفاع عنها وسجلها في حينه، متشبثين ببراءتهم، ومطالبين بالإفراج الفوري عنهم، وموجهين في الوقت نفسه النداء إلى هيأة دفاعهم من أجل عدم المرافعة، ومشيدين بتفانيهم في الدفاع عنهم، وفيما بدلوه من مجهودات جبارة”.

وأضافت هيأة الدفاع في بلاغها الذي توصل “الأول” بنسخة منه “إننا كهيأة دفاع معتقلي حراك الريف الذين يحاكمون بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ربعد أن اطلعنا على مذكرة مؤازرينا وملتمساتهم وتخابرنا المباشر معهم يومه بمقر المحكمة، نعلن بأننا سجلنا أمام هيئة القضائية الاستمرار في مؤازرة جميع المتهمين، ومواصلتنا الحضور لباقي أطوار المحاكمة في صمت، هذا وسنبلغ الرأي العام بمستجدات هذه المحاكمة”.

ويتابع في ملف “معتقلي حراك الريف” يتابع فيه 49 متهما في حالة اعتقال منذ أكثر من سنة، وشهدت أطوار محاكمتهم جلسات طويلة ناهزت 80 جلسة.