قيادة الاستقلال تتجه لطرد أعضاء من “شبيبتها” بطلب من العباسي (تفاصيل)

كشفت مصادر مطلعة من داخل حزب الاستقلال لـ”الأول” أن قيادة الحزب في طريقها للحسم التنظيمي مع من تصفهم بـ”المشويشين” داخل الحزب والشبيبة والذين يقودون حملة احتجاج داخل شبيبة الحزب في الأيام الماضية الأخيرة، تزامنا مع قرب انعقاد المؤتمر الوطني للشبيبة.

وتابعت ذات المصادر أن عمر العباسي الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية أخبر أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة خلال انعقاده الأسبوع الماضي، أنه أرسل لائحة مكونة من حوالي 12 عضوا أغلبهم أعضاء للمجلس الوطني، وهم مجموعة من أعضاء الحزب الذين شكلوا مؤخرا حركة أطلقوا عليها إسم 11 يناير، وذلك ليتم اتخاذ قرارات تأديبية في حقهم تصل حتى الطرد من الشبيبة والحزب.

وأضافت مصادرنا أن من بين الأسباب التي تستند عليها قيادة الحزب في قرارها هذا، المحتمل أن يصدر قريبا، هي “سلوكات غير مسؤولة لهذه المجموعة”، معتبرين أنها “مقربة من القيادي الاستقلالي السابق والمسؤول عن التنظيمات عبد القادر الكيحل”، بل تتهمه بدفع هذه المجموعة لـ”التشويش على أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر 13 للشبيبة الإستقلالية”.