الحبس والحرمان من الترشح لقيادية بحزب العنصر بتهمة “شراء الأصوات”

قررت هيئة الحكم الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية في برشيد، إدانة وفاء البوعمري عضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية ورئيسة جماعة أولاد زيان اليوم 2 مارس بالحبس أربعة أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها ستين ألف درهم، والحرمان من الترشح لولايتين.

وتمت متابعة القيادية في حزب الحركة الشعبية بتهمة “عرض وتقديم تبرعات نقدية من اجل الحصول على صوت ناخب أو عدة ناخبين، قصد التأثير على تصويتهم خلال انتخابات مجلس المستشارين”. علما أنها لم تتمكن من الفوز بمقعد في الانتخابات نفسها.

وفاء البوعمري المتابعة في ملف الفساد الانتخابي، ومثولها أمام ابتدائية برشيد، جاء بناء على قرار قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، الشهر الماضي، والذي كان قد باشر مسطرة التحقيق التفصيلي مع مجموعة من المستشارين في ملفات الفساد الانتخابي بعد توصله بملفاتهم من قبل وزارة العدل، والتي يشتبه في أصحابها، من ضمنهم رئيسة الجماعة عضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية.