النيابة العامة ترد على الاتهامات بالضغط على المصرحات أثناء التحقيق في ملف بوعشرين

اعتبر ممثل النيابة العامة أن مطالبة دفاع توفيق بوعشرين، ببطلان محاضر الاستماع للضحايا، واعتباره أن الاستماع للضحايا كان تحت الضغط، هو مجرد ادعاءات بدون دليل، والضابطة القضائية تلقت التصريحات كما هي، لدرجة أن إحداهن قال أنها ليست هي من في الفيديو ونقلوها بأمانة، ولم يضغطوا عليها لقول العكس.
ونفى وكيل الملك أن الفرقة الوطنية احتجزت أمل الهواري في مقرها لمدة عشر ساعات، ولم يسلموها هاتفها، وقال ممثل النيابة العامة أن تدوينة للهواري بعد خروجها من مقر الفرقة الوطنية، تكذب ما قاله دفاعها، فقد ورد في تدوينتها أنها بخير وأن أفراد الفرقة الوطنية عاملوها برقي، وتطمئن فيها كل الذين اتصلوا بها أو استفسروا عنها، مضيفا أنه لو كان الوضع عكس ذلك لكانت قد كتبتها في تدوينتها.
واستغرب ممثل النيابة العامة من العدد الكبير للطلبات والدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع بوعشرين، وسلم ممثل النيابة العامة عند انتهاء مرافعته نسخاً منها إلى القاضي وإلى دفاع بوعشرين ودفاع الطرف المدني، والتمس رفض جميع الطلبات والدفوعات الشكلية، وقرر القاضي عقب ذلك تأخير الجلسة إلى بعد غد الأربعاء 18 من  شهر  أبريل الجاري.