عاجل..الزفزافي يتهم الدولة بشن حرب “عنصرية” و”عرقية” ضد الريف

اتهم ناصر الزفزافي خلال جلسة الاستماع اليه من قبل المحكمة اليوم الاثنين، من وصفهم ب”الأشخاص الذين يلبسون عباءة الدولة”، بشن حرب “عرقية وعنصرية “ضد منطقة الريف، واصفا ذلك ب”المقاربة الأمنية التي شنها وزير الداخلية عبد الواحد الفتيت خلال حملة الاعتقالات الأخيرة”.

وتابع الزفزافي الذي دخل قاعة المحكمة وهو يحمل في يده حقيبة سوداء، قام بوضعها على طاولة وفرتها له المحكمة وأخرج منها وثائق لها علاقة بالملف، “هناك حصار اقتصادي واجتماعي وثقافي مسلط على منطقة الريف، مضيفا هناك مسؤولين يجرون البلاد إلى الهاوية، ويعتبرونها ضيعة لهم”.

وفي سياق آخر اعتبر الزفزافي، أنه” لا يمكن للدولة أن تنتصر على أعداء الوحدة الترابية بهذه المقاربة في مواجهة الحراكات الاحتجاجية في البلاد، بل بتقوية الجبهة الداخلية، والإهتمام بباقي الجهات ماكينش غير الصحراء، راه الريع فيها ماكين فحتى بلاصة أخرى”. قال الزفزافي.