“قربلة” بعد تهديد عمدة وجدة بالقتل وفريق الاستقلال يطالب الداخلية بفتح تحقيق

تلقى عمر حجيرة، عمدة مدينة وجدة والبرلماني الاستقلالي عن دائرة وجدة انكاد، تهديدا مباشرا بالقتل، من طرف شخص، ظهر أمس في شريط فيديو وقدم نفسه على أنه ابن منطقة انكاد بضواحي وجدة.

وقال هذا الشخص في تهديده الصريح لعمر احجيرة، “أنا منخافش منك والله حتى نقطع لك راسك ويلا مابغاوش أهل أنجاد يكونو رجال أنا غادي نكون راجل”.

وحمل هذا الشخص، عمر حجيرة مسؤولية إغلاق الحدود، مضيفا، “أنت تسببت لنا في مشاكل وكنت السبب في إغلاق الحدود وتركت 2000 عائلة كانت تعيش مع الجزائريين بدون عمل”.

فريق حزب الاستقلال “الوحدة والتعادلية” بمجلس النواب عقد اجتماع اليوم، وتطرق لقضية تهديد عضو الفريق عمر احجيرة بالقتل، وقرر مراسلة وزارة الداخلية، ومطالبتها بفتح تحقيق عاجل في التهديد الذي تعرض له القيادي الاستقلالي.