وثيقة تكشف تورّط الجزائر في تمويل “انفصاليي” الداخل بالصحراء

كشفت مراسلات بين النظام الجزائري وقياديي جبهة البوليساريو عن وجود أموال تمنحها الجزائر للعناصر الانفصالية في الداخل، لدعمها ماديا في الاحتجاجات والمظاهرات التي تقوم بها بين فينة والأخرى داخل الأقاليم الجنوبية.
ونشرت قناة “ميدي1” وثيقة مؤرخة بتاريخ 16 أبريل 2013، تكشف تمويل الجزائر للمتظاهرين الصحراويين الانفصاليين، بالداخل المغربي، عن طريق جبهة البوليساريو بهدف إحداث “البلبلة”، وجاء في الوثيقة الموجهة إلى إبراهيم الغالي الزعيم الحالي للبوليساريو والذي كان يمثل الجبهة في الجزائر أنذاك، “إن اللجنة الوطنية للتضامن مع الشعب الصحراوي ارتباطا بموضوع الدعم المالي للمناضلين الصحراويين، تتشرف بإخباركم أنه تبعا للاجتماع المنعقد يوم 14 أبريل 2013 مع مسؤولي حكومتكم بالجزائر العاصمة حول الدعم المالي المطلوب لفائدة الصحراويين بالأراضي المحتلة، قرت اللجنة الموافقة على تحويل المبلغ المطلوب من أجل مواكبة حملة الاحتجاجات التي ستنظم خلال الأسابيع المقلبة من طرف المقاومة الصحراوية”. حسب الرسالة الموجهة إلى ابراهيم الغالي من مسؤولي الدولة الجزائرية.