مصيبة.. استقلاليو مراكش يسمحون للبرلماني أبدوح المتابع بتبديد أموال عمومية بترأس مجلسهم

من المنتظر أن  تقول محكمة الإستئناف بمراكش، حكمها الإستئنافي يوم 26 أبريل الجاري،  في قضية ما بات يعرف  ب”كازينو السعدي” التي يتابع فيها القيادي الاستقلالي، والمستشار البرلماني عبد اللطيف أبدوح، بعد أن كانت المحكمة قد قضت، ابتدائيا، في حقه بخمس سنوات نافدة وغرامة50 الف درهم، على إثر متابعته، بتهمة “تبذير أموال عمومية، والرشوة”.

وظهر أبدوح الذي يجمع عدة مهام حزبية من بينها الكاتب الجهوي لحزب الاستقلال بمراكش، وكاتب فرع الحزب  بمقاطعة النخيل، وعضو اللجنة التنفيدية، وهو  يترأس المجلس الاقليمي للحزب بمراكش، اليوم الأحد، بمقر الحزب بعرصة المعاش بمراكش، بحضور مفتشي الحزب بالاقليم كل من  يونس بوسكسو، ورشيد كروم.