قضية الأساتذة المتدربين داخل البرلمان الأوروبي

في خطوة تصعيدية من قبل التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أعلنت في بلاغ لها، توصل موقع “الأول” بنسخة منه اعتزامها طرح قضيتها على البرلمان الأوروبي.

وفي هذا السياق دعت التنسيقية كافة التنسيقيات المحلية إلى جمع صور وشهادات ووثائق تفيد ما وصفته “بالقمع الذي نتعرض له كأساتذة متدربين، من قبل السلطات، وذلك بغرض إعداد ملف لعرضه على البرلمان الأوربي و”فضح ما نتعرض له”، بوساطة من حزب الشباب الديمقراطي ببلجيكا.
وقد صرح مصطفى ايد بلقاسم عضو للجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، في إتصال مع موقع “الأول” أن “حزب الشباب الديمقراطي ببلجيكا قد قام بالإتصال بالتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، مضيفا “لقد طلب منا البوشتي جواد عضو الحزب بمده بملف متكامل حول معركتنا وذلك من أجل عرضه داخل البرلمان الأوربي”.