‫الرئيسية‬ رئيسية موجة غضب ضد “بيان” ودادية القضاة تجاه منيب واجتماع للمكتب السياسي للردّ
رئيسية - سياسة - 13 أبريل، 2018

موجة غضب ضد “بيان” ودادية القضاة تجاه منيب واجتماع للمكتب السياسي للردّ

علم موقع “الأول” من مصادر مطلعة أن حزب الاشتراكي الموحد يستعد للرد بقوة على “بيان” الودادية الحسنية للقضاة، ضد تدوينة نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، التي اعتبرت فيها أن ” القضاء يجرجر محاكمة معتقلي “حراك الريف” انتظارا للتعليمات”، وهو الأمر الذي لم يرق لقضاة المملكة الذين اعتبروا ذلك مسّا مباشرا باستقلالية القضاء، وأعلنوا عن نيتهم “جرجرة” القيادية اليسارية نحو المحاكم بسبب موقفها.

وأضافت المصادر أن الحزب الاشتراكي الموحد سيعقد اجتماعا للمكتب السياسي من اجل إصدار بيان سياسي “ناري”، للرد على “بيان” ودادية القضاء، وذلك بعد إجراء سلسلة من الاستشارات مع خبراء في القانون حول طبيعة “بيان” ودادية القضاة.

وكان “بيان” الودادية الحسنية للقضاة قد أثار غضبا كبيرا في صفوف مناضلي الاحزاب اليسارية والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبر الكثيرون منهم في تدوينات وتغريدات مختلفة، أن “غضبة” القضاة من تدوينة منيب، ليست في محلها، وان الأحرى بهم أن يحتفوا بها لأنها تدعو إلى استقلالية حقيقية للقضاء.

كما اعتبر آخرون أن الأحزاب السياسية اليسارية والديمقراطية، هي التي ناضلت من أجل استقلالية القضاء، وأنه في اليوم الذي تحقق جزء من هذه الاستقلالية، سينقلب القضاة على هذه الأحزاب لكي “يجرجروها” أمام المحاكم.

في حين مضى بعض المدونين بعيدا، عندما تسائلوا، أنه إذا كان القضاء فعلا مستقلا، فلماذا “لم يرجع خالد عليوة إلى السجن، بعد مغادرته لدفن والدته؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الملك يعين محمد بنعليلو في منصب الوسيط

استقبل الملك محمد السادس، يومه الخميس 13 دجنبر 2018، بالقصر الملكي بالرباط، محمد بنعليلو، …