مزارعون يهاجمون فرانسوا هولاند أثناء زيارته لمزرعة جنوب باريس

تعرض الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند صباح اليوم السبت خلال زيارته لمعرض الزراعة في جنوب باريس لشتائم وهتافات معادية له، بسبب الأزمة التي يشهدها القطاع الزراعي.

ولم يقطع الرئيس الفرنسي، ووزير الزراعة سيتفان لوفول زيارتهما، بالرغم من أجواء التوتر التي رافقتها.

وقال هولاند عند وصوله إلى “أكبر مزرعة في فرنسا: “إنني هنا اليوم لأبرهن على أن هناك تضامنا وطنيا”، مضيفا “سنفعل ما بوسعنا لمساعدة قطاع الزراعة”.

وبعد ساعة من بدء الزيارة هاجم مزارعون هولاند مطالبين اياه “بالإستقالة”، كما ذكر مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية، وردد المزارعون هتافات من قبل “فاشل” و”لسنا مهاجرين” و”أحمق” و”نذل” ومجموعة  من الهتافات التي تظهر تذمرهم من سياسات الحكومة الفرنسية الحالية.

وهتف أحد المزارعين “إنه غير مكترث بنا”. وأضاف آخر “نقوم بتحركات في فرنسا منذ سنة ولا أحد يصغي إلينا”.

ومن المعروف أن مربو الماشية والمزارعون الفرنسيون، قاموا لمدة شهر بإغلاق الشوارع وخرجوا في  تظاهرات، احتجاجا على تراجع أسعار لحوم البقر والخنزير والحليب بسبب انتهاء نظام حصص منتجات الحليب الأوروبية والحظر الروسي وانخفاض الطلب الصيني.