محكمة أمريكية تدين منفذ تفجيرات مانهاتن بالمؤبد

أصدر القضاء اللأميركي حكما لم يكن مفاجئا، على أحمد رحيمي اللأميركي من أصل افغاني الذي أدين بتفجيرات وقعت في مانهاتن في شتنبر 2016 ولم يبد أي أسف عما فعله بل اتهم مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بدفعه إلى التطرف.

وقال القاضي ريتشارد بيرمان بعد جلسة استمرت أكثر من ثلاث ساعات في محكمة مانهاتن الفدرالية “لا مبرر لأي حكم سوى السجن مدى الحياة”.

وكانت هيئة محلفين شعبية رأت في منتصف أكتوبر ان رحيمي مدان بثماني تهم بينها استخدام سلاح للدمار الشامل وزرع قنبلة في مكان عام.

وكان التحقيق كشف أن رحيمي بدأ يوم السابع عشر من شتنبر  2016 بوضع قنبلة في نيوجيرسي كان يفترض أن تنفجر عند بدء سباق للجري. لكن انطلاق السباق تأخر ولم تؤد القنبلة إلى اضرار.

وتوجه رحيمي بعد ذلك إلى نيويورك حيث وضع قنبلتين يدويتي الصنع في حي تشيلسي المزدحم جدا في قلب مانهاتن.