طاجيكستان تعفو عن 111 من مواطنيها العائدين من “داعش”

أصدرت طاجيكستان عفوا عن 111 من مواطنيها العائدين من سوريا والعراق، حيث انضموا لجماعات جهادية متطرفة، على ما أفادت الخميس وزارة الداخلية في البلد الواقع في آسيا الوسطى.

وقال وزير الداخلية رمضان رحيم زودا في مؤتمر صحافي في العاصمة دوشانبي إن العائدين من سوريا والعراق منحوا عفوا استنادا إلى تعهد حكومي صادر في العام 2015.

وقال رحمن زودا “بخصوص مصير 111 مواطنا طاجيكيا عادوا من سوريا والعراق طوعا، تم العفو عنهم جميعا بحسب القانون الطاجيكي”.

وكان معظم العائدين الطاجيكيين توجهوا إلى سوريا التي استقطبت جهاديين من كافة أنحاء العالم بعد اندلاع الحرب الأهلية فيها في العام 2011.

وأبلغ رحمن زودا الصحافيين إن 250 طاجيكيا، قتلوا خلال قتالهم في صفوف الجماعات الجهادية المسلحة في سوريا والعراق، كانوا في معظمهم في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

واعلنت السلطات الطاجيكية في وقت سابق أن أكثر من 1000 مواطن طاجيكي، بينهم نساء، انضموا للتنظيمات الجهادية.

(أ ف ب)