أمس الثلاثاء.. إحراق مدرسة يهودية بتونس ومتجر يهودي بباريس وقتل حاخام بنابلس

قالت وسائل إعلام تونسية، اليوم الأربعاء، إن مجهولين ألقوا زُجاجات مولوتوف على مدرسة  يهودية في مدينة جربة التونسية ليلة أمس الثلاثاء.

وحسب رئيس الجالية اليهودية في جربة بيريز الطرابلسي فإن “مجهولين انتهزوا فرصة انشغال الأمن التونسي بالاحتجاجات وقاموا بإلقاء زجاجات حارقة داخل بهو مدرسة يهودية في الحارة الكبيرة بجربة، دون إحداث خسائر في الأرواح”.

وفي فرنسا، قام مجهولون مساء أمس الثلاثاء، أيضا، بإحراق محل تجاري  في ملكية شخص يهودي  جنوب شرق باريس، وحسب وسائل الإعلام فقد “اندلعت النيران في المحل التجاري ومن المرجح أن تكون الأضرار كبيرة”.

وفي نابلس المحتلة، قتل مساء أمس الثلاثاء، دائما، حاخام يهودي يُدعى رزيئيل شيبح، في عملية إطلاق نار قرب قرية صرة جنوب مدينة نابلس، بالضفة الغربية المحتلة.

ويحتمل أن تكون هذه العمليات الثلاث العنيفة، رد فعل على قرار الرئيس الأمريكي دوناد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، واستمرار العربدة الإسرائيلية على الفلسطينيين.